الأخبار

الاحتفال بالافتتاح الرسمي لـ جميرا خليج مسقط

4 ديسمبر 2022

ضمن احتفالات البلاد بالعيد الوطني الثاني والخمسين المجيد، وتحت رعاية معالي سالم بن محمد المحروقي، وزير التراث والسياحة في سلطنة عُمان، احتُفل اليوم بالافتتاح الرسمي لمنتجع جميرا خليج مسقط من فئة الـ ٥ نجوم، بحضور عدد من أصحاب المعالي والمكرمين وأصحاب السعادة وعدد من المسؤولين. ويأتي افتتاح المنتجع ليواكب الحركة السياحية المتنامية في محافظة مسقط ويقدم للسياحة المحلية مفهومًا جديدًا للضيافة، ليسهم في دعم الأهداف الوطنية لجعل سلطنة عُمان وجهة سياحية بارزة.

 

وفي إطار دعم الجهود المبذولة لتحقيق مستهدفات رؤية عُمان ٢٠٤٠ وللمضي قدما نحو تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للسياحة، يعد الافتتاح الرسمي للمنتجع البالغ كلفته الاستثمارية نحو ٦٠ مليون ريالاً عمانياً على مساحة بناء إجمالية تبلغ حوالي ٣٢ ألف متر مربع حدثاً هاماً في مسيرة خليج مسقط. حيث يعد منتجع جميرا خليج مسقط وجهة سياحية مثالية تضم أكثر من ٢٠٦ غرفة وجناحًا فندقيا بمناظر خلابة وعروض استثنائية، بالإضافة إلى تجارب الضيافة التي يقدمها بأسلوب عصري مع مجموعة واسعة من الخدمات والمرافق الفندقية التي تشمل أحواض السباحة، ونادي للأطفال، ونادي صحي والمرافق الرياضية.

ويقع المنتجع ضمن المخطط العام للمجمع السياحي المتكامل لخليج مسقط الذي يعد ثمرة للشراكة الاستراتيجية بين الشركة العمانية للتنمية السياحية (مجموعة عُمران) وشركة سرايا عُمان القابضة، ويعد الانطلاقة الأولى لعلامة جميرا في سلطنة عُمان، كما سيعزز من الاستفادة من الإمكانات التي يتمتع بها المجمع ويقدم للضيوف تجارب استثنائية تجمع بين الفخامة والاسترخاء، إلى جانب جذب عدد متزايد من الزوار والمُستثمرين العالميين الذين يمكنهم اعتبار سلطنة عُمان وجهة سياحية ومثالية.

ويسهم المشروع في دفع عجلة التنمية السياحية في سلطنة عُمان، من خلال إيجاد مشاريع سياحية مستدامة بما يتواءم مع أهداف رؤية عُمان ٢٠٤٠ والاستراتيجية الوطنية للسياحة في دعم الاقتصاد الوطني. حيث أسهم خليج مسقط منذ بدء المرحلة الأولى حتى الآن بتوفير آلاف الوظائف المباشرة وغير المباشرة، إلى جانب توفير مرافق سياحية وسكنية وتجارية وترفيهية على مساحة إجمالية تبلغ حوالي ٣٠٠  ألف متر مربع ومساحات بناء إجمالية تبلغ حوالي ١٤٠ ألف متر مربع وبتكلفة إجمالية تعادل ١٨٥ مليون ريال عُماني، كما أن المرحلة الثانية التي سيتم  البدء في تطويرها العام المقبل ستحتوي على مرافق سياحية وسكنية ذات طابع عصري يتوافق مع متطلبات المرحلة الحالية موزعة على مساحة تبلغ ١٥٠ ألف متر مربع ومساحات بناء إجمالية تقدر بـ ١٠٠ ألف متر مربع، ومن المتوقع أن تتجاوز التكلفة الإجمالية لهذه المرحلة ٦٥ مليون ريال عُماني. حيث ستساهم في توفير عدد كبير من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة من خلال المقاولين ومزودي الخدمات ومشغلي الفنادق.

وانطلاقا من دورنا لتمكين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال إيجاد الفرص التي تساهم في تعزيز القيمة المحلية المضافة، تم توقيع اتفاقيات تعاون مع عدد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، حيث نصت الاتفاقية الأولى على التعاون مع شركة قنتب للسياحة لفتح فرع جديد لها في خليج مسقط – بمنطقة ميدان القرية لتقدم للمقيمين في خليج مسقط وزوار المنتجع برحلات وأنشطة عديدة تتمثل في الغطس، الرياضات المائية، رحلات بحرية خاصة، وأنشطة أخرى مخصصة للشركات للاستمتاع بالأنشطة البحرية والترفيهية. وجاءت الاتفاقية الثانية مع شركة يو في إل للروبوتات لإطلاق أُولى خدمات التوصيل للطلبات، حيث ستقدم الشركة خدمات توصيل الطعام عبر الطائرات المسيّرة (الدرون) إلى سكان خليج مسقط والزوار لتقديم منتجات مجموعة متنوعة من خيارات المطاعم المتوفرة في المنطقة، كما أنها ستعمل على تطوير خدماتها لتوفير مختلف المنتجات الأخرى. إلى جانب توقيع اتفاقية مع شركة سنديان العالمية ش.م.م لافتتاح صيدلية سنديان الواقعة في قلب قرية خليج مسقط، وتُعد هذه الصيدلية التجارية الأولى من نوعها في ولاية مسقط.

 

ويتفرد منتجع ’جميرا خليج مسقط‘ بموقع استثنائي يتوسط شاطئ بندر الجصة الواقع بين سلسلة جبال الحجر الشاهقة ومياه الخليج العربي المتلألئة، وعلى بعد ١٥ دقيقة فقط من وسط مدينة مسقط. ويَعِد المنتجع الفاخر رواده بتجارب استثنائية تمزج ما بين المطاعم الراقية والمناظر الخلابة والمسابح الرائعة وأرقى الشواطئ في سلطنة عُمان مانحاً إياهم فرصة الاستمتاع بتجارب إقامة وضيافة وعافية مثالية لا تنسى.