الأخبار

هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومجموعة عُمران توقعان مذكرة تفاهم

8 ديسمبر 2021

تجسيدًا لمساعيهما المشتركة نحو تعظيم القيمة المحلية المضافة في القطاع السياحي، وقعت هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مذكرة تفاهم مع الشركة العُمانية للتنمية السياحية (مجموعة عُمران)، بهدف تعزيز مجالات العمل بين الجانبين لتمكين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة العاملة في القطاع السياحي من خلال إطلاق برامج ومبادرات نوعية مشتركة.

وقع الاتفاقية كلٌ من سعادة حليمة بنت راشد الزرعية، رئيسة هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والمهندس محمد بن سالم البوسعيدي، رئيس مجلس إدارة مجموعة عُمران، وذلك في مقر الهيئة بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.

وتتضمن الاتفاقية تعزيز التعاون بين الجانبين في عدد من المجالات الرئيسية من بينها تعزيز القيمة المحلية المضافة وتمكين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة للاستفادة من فرص الأعمال في المحفظة الاستثمارية لمجموعة عُمران وتنمية القطاع الحرفي. حيث اشتملت الاتفاقية على تفعيل دور حاضنات ريادة الأعمال في القطاع السياحي، والمجالات المتعلقة بتشغيل المرافق وتوفير المنتجات والخدمات، وذلك بهدف ربط الفرص المتاحة مع قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى تزويد مجموعة عُمران بقاعدة بيانات الشركات العاملة القطاع لتعظيم فرصها التجارية، علاوة على التعريف بمنصة المشغل الوطني للسفر  VisitOman.omوتوجيه المؤسسات الصغيرة والمتوسطة للاستفادة من الخدمات التي توفرها.

وفي هذا الإطار تسعى الهيئة جانبا إلى جنب مع مجموعة عُمران إلى وضع تصور مشترك لاستحداث حاضنات مبتكرة تسعى إلى تطوير مؤسسات صغيرة ومتوسطة في القطاع السياحي، كما سيجري تنظيم زيارات لمسؤولين في المجموعة إلى المراكز الحرفية في كل من بهلاء وسمائل والجبل الأخضر بهدف الوقوف على إمكانياتها. علاوة على ذلك، ستقدم المجموعة الدعم لبحث سبل إيجاد بعض المرافق والأنشطة السياحية في المواقع التابعة للهيئة.

وتعليقا حول توقيع المذكرة، قالت سعادة حليمة بنت راشد الزرعية: “وفقا لهذه الاتفاقية ستعمل الهيئة وبالتعاون مع مجموعة عُمران على تقديم البرامج التأهيلية التدريبية لرواد الأعمال في القطاع السياحي من أجل تطوير قدراتهم ومهاراتهم في العمل السياحي وتوفير فرص للمشاريع الحرفية، وتذليل التحديات التي تواجه أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع السياحي، خاصة أن القطاع السياحي يفتح آفاقا واسعة لهذه المؤسسات نظرا للمقومات السياحية التي تتمتع بها السلطنة”.

من جانبه، قال هاشل بن عبيد المحروقي، الرئيس التنفيذي لمجموعة عُمران: “نحن سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية مع هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والتي نسعى من خلالها إلى تعزيز الشراكة مع هذا القطاع الحيوي في سبيل تعظيم القيمة المحلية المضافة للمجموعة، وتحقيق منافع مجتمعية مستدامة، وذلك عبر إتاحة الفرص لتطوير وإنشاء مؤسسات متخصصة في القطاع السياحي والتي يُعوَّل عليها في دعم جهود التنويع الاقتصادي في السلطنة وتعزيز مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي وبالتالي دفع عجلة التنمية الاقتصادية في البلاد”.

وأردف قائلا: “يعكس هذا التعاون أهداف مجموعة عُمران ضمن استراتيجيتها في القيمة المحلية المضافة والتي تركز على تعزيز وتمكين المنتج الوطني والفرص للشركات المحلية والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في القطاع السياحي، إلى جانب الإسهام في إيجاد فرص عمل وظيفية مباشرة وغير مباشرة وذلك بالانسجام مع رؤية عُمان 2040 والاستراتيجية الوطنية للسياحة وأولويات جهاز الاستثمار العماني في تعزيز التكامل مع القطاع الخاص وقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتحفيز القطاع السياحي باعتباره واحدا من الركائز الاقتصادية المهمة لمستقبل السلطنة.”

تسعى الهيئة بالتعاون مع المجموعة لإيجاد مبادرات فاعلة تتوافق مع أحدث الممارسات في مجال القيمة المحلية المضافة والاستثمار الاجتماعي ضمن النطاق الجغرافي لمشاريعها وأصولها السياحية المختلفة بهدف زيادة الإنفاق المحلي، ودعم سلسلة التوريد المحلية، وتعزيز الشراكات وفرص الاستثمار مع المجتمع المحلي.