الأخبار

مجموعة عُمران تبدأ أعمال تنفيذ مشروع السلك الانزلاقي ومركز الزوار والتجارب السياحية بفندق أتانا خصب في محافظة مسندم

26 ديسمبر 2021

في إطار اتفاقية التطوير الموقعة مع وزارة التراث والسياحة لتنمية وإنشاء مجموعة من المشروعات السياحية في المحافظة، بدأت الشركة العمانية للتنمية السياحية (مجموعة عُمران) في تنفيذ مشروع السلك الانزلاقي والمرافق الملحقة به في ولاية خصب بمحافظة مسندم.

حيث يجري حالياً تنفيذ مشروع السلك الانزلاقي المزدوج بطول 1800 متر ينطلق من جبل فت ويمر على مشاهد متصلة بخور قدى ومنطقة موخي فوق ساحل ولاية خصب وصولاً لمنصة النزول المتصلة بفندق أتانا خصب. وسيتم إنشاء مركز للزوار  يضم مرافق للضيافة، ومركز معلومات يقدم خدمات حجز التجارب السياحية التي تشمل مختلف الأنشطة الترفيهية التي يمكن ممارستها في المنطقة.

ويتميز المشروع بموقعه الفريد وإطلالته الاستثنائية على مضيق هرمز والحركة السياحية النشطة للسفن واليخوت والبواخر السياحية الكبرى، ما يشكل نقطة جذب للزوار من داخل السلطنة وخارجها لاستكشاف المقومات الطبيعية المتفردة للسلطنة والثراء الثقافي والطبيعي الذي تنفرد به محافظة مسندم على مستوى المنطقة.

وصرح معالي السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسندم: “يمثل مشروع السلك الانزلاقي باكورة تعاون بين مكتب وزير الدولة ومحافظ مسندم وبين مجموعة عُمران وذلك في إطار تنفيذ استراتيجية مسندم 2040. كما سيساهم هذا المشروع بفاعلية في إضافة مناشط سياحية متنوعة ليكون نموذجا يحتذي به رواد الأعمال لابتكار مناشط متعددة وخدمات تساند القطاع السياحي وخاصة في سياحة المغامرات”.

من جانبه قال المهندس سيف بن علي الهنائي، رئيس التطوير بمجموعة عُمران: “يشكل مشروع السلك الانزلاقي لبنة سياحية جديدة تضاف إلى محافظة مسندم وإلى المرافق السياحية التي أسستها المجموعة كمنتجعات وفنادق أتانا، حيث نستكمل اليوم العمل لبلورة الخطط والبرامج لمستقبل سياحي واعد في سلطنة عمان بالتكاتف مع جميع الجهات المعنية”.

وقالت المهندسة يسرى بنت خلف الصبحية، مدير عام مساعد للتخطيط بوزارة التراث والسياحة: “سعداء ببدء الأعمال الميدانية للمرحلة الأولى من مركز مغامرات مسندم حيث تمتلك محافظة مسندم مقومات جديرة بالاستثمار والتطوير. وتتوافق هذه الخطوة مع سعينا الدؤوب لتحقيق رؤية عُمان 2040 وأهداف الاستراتيجية الوطنية للسياحة من خلال دعم التنويع الاقتصادي في البلاد عبر بوابة السياحة، والاستفادة القصوى من أبرز مواقع الجذب السياحي في السلطنة لتصبح عُمان من أهم المقاصد السياحية التي يزورها السياح لقضاء العطلات ولاستكشاف كنوزها الطبيعية والتراثية والثقافية الغنية”.

يذكر أن الاتفاقية الموقعة بين مجموعة عُمران ووزارة التراث والسياحة تأتي في إطار الجهود الحثيثة لدعم أهداف الاستراتيجية الوطنية للسياحة 2040 من خلال تعزيز النمو السياحي في سلسلة القيمة للقطاع لتحقيق عوائد اجتماعية واقتصادية متعددة، إلى جانب تحفيز التطوير والاستثمار في المواقع السياحية الحيوية في السلطنة. كما اشتمل نطاق الاتفاقية على تنفيذ مجموعة من المشروعات متعددة الاستخدامات، والفنادق والمنتجعات، والمشاريع والأنشطة ذات الطابع الترفيهي، والمرافق المتخصصة لسياحة المغامرات علاوة على تعزيز الجانب الاستثماري عبر الشراكات المحلية والدولية حيث من المخطط تنفيذ هذه المشروعات على مراحل زمنية مختلفة مع الأخذ بعين الاعتبار افتتاح عدد من الأنشطة على المدى القريب.