الأخبار

مجموعة عُمران توقع سلسلة من اتفاقيات التفاهم مع ترانزُم المناولة

6 سبتمبر 2021

استمراراً لجهودها الرامية إلى تعزيز التجارب السياحية في السلطنة، وقّعت الشركة العمانية للتنمية السياحية (مجموعة عُمران) – الذراع التنفيذية للسلطنة لتنمية وتطوير القطاع السياحي – سلسلة من اتفاقيات التفاهم مع العمانية للمناولة الأرضية (ترانزُم المناولة) التابعة لمطارات عُمان، وذلك في إطار تعزيز الشراكة بين مجموعة عُمران وقطاع الطيران، بما يخدم المنظومة السياحية للسلطنة من خلال ربط الخدمات والمنتجات المقدمة في سلسلة القيمة لقطاع السفر والسياحة المحلية.

وقع الاتفاقيات، التي جرت مراسمها في قاعة مجان بمطار مسقط الدولي كل من؛ هاشل بن عبيد المحروقي، الرئيس التنفيذي لمجموعة عُمران، وشبيب بن محمد المعمري، مدير عام المشغل الوطني للسفر، وسعود بن عبدالعزيز العزيزي، المدير التنفيذي لترانزُم المناولة.

جاء توقيع الاتفاقيات بما يتماشى مع أهداف الاستراتيجية الوطنية للسياحة 2040 من خلال تعزيز تجارب المسافرين والسائحين، حيث نصت الاتفاقية الأولى الموقعة بين الطرفين لاستكشاف فرص التعاون لتقديم تسهيلات لتمكين نزلاء الفنادق التابعة لمجموعة عُمران من استخدام قاعة مجان في مبنى مطار مسقط الدولي. في حين نصت الاتفاقية الثانية على تسجيل قاعة مجان ضمن الخدمات المدرجة في منصة المشغل الوطني للسفر “VisitOman.om”، إلى جانب توقيع اتفاقية أخرى لإيجاد فرص التعاون لتقديم حزمة من التسهيلات لمجموعة عُمران والشركات التابعة لها.

وبمناسبة توقيع الاتفاقيات، علّق هاشل بن عبيد المحروقي، الرئيس التنفيذي لمجموعة عُمران، قائلاً: “تمثل هذي الخطوة الجهود الدؤوبة لمجموعة عُمران في إيجاد حلول مبتكرة لتعزيز القطاع السياحي، حيث يأتي هذا التعاون مع ترانزُم المناولة ومطارات عمان لتعزيز وربط سلسلة القيمة لقطاع السفر والسياحة وتوسيع نطاق الأعمال واستحداث مزايا جديدة. وإذ نؤمن بالدور الفاعل لمثل هذه الشراكات المهمة، فإننا سنحرص على تعزيز أهدافنا المرتكزة على تنمية القطاع السياحي على مختلف الأصعدة. وتماشياً مع رؤية عُمان 2040 والخطط الموجهة نحو التنويع الاقتصادي، وإستراتيجية التوزيع السياحي، ستلعب هذه الشراكة دوراً بارزاً في تحفيز النمو السياحي في البلاد، لتعزيز الموقع  العالمي للسلطنة كوجهة سياحية مميزة.”

ومن جانبه، قال شبيب بن محمد المعمري، المدير العام للمشغل الوطني للسفر: “تهدف منصة المشغل الوطني للسفر “VisitOman.om” إلى تعزيز موقع السلطنة في أسواق السفر والسياحة العالمية من خلال ربط المنصة الرقمية بمقدمي خدمات السفر والسياحة العمانية مع العملاء التجاريين في الأسواق المستهدفة الرئيسية. ومع تسجيل خدمات قاعة مجان في المنصة، نسعى إلى إثراء رحلة المسافرين عبر مطار مسقط الدولي من خلال منحهم الفرصة لتجربة المرافق المتميزة بمطار مسقط.”

كما قال سعود بن عبدالعزيز العزيزي، المدير التنفيذي لشركة ترانزُم المناولة: “يسعدنا أن نتعاون مع مجموعة عُمران، وندرك جيداً بأن هذه الشراكة ستسهم في إيجاد المزيد من الفرص المبتكرة لدعم المنظومة السياحية و التي تعتبر أحد أهم روافد الاقتصاد المحلي. وبدورها، تعكس هذه الاتفاقيات الرؤية المشتركة بين الجانبين والتي تتمثل في تعزيز التجارب السياحية في السلطنة.”

جدير بالذكر أن مجموعة عُمران دشنت الهوية التجارية للمشغل الوطني للسفر”VisitOman.om” في يونيو من العام الحالي، والتي تعد أول منصة رقمية متكاملة لخدمة قطاع السفر والسياحة بالسلطنة. ولا يزال التسجيل متاحًا بالمنصة لكافة الشركاء في قطاع السفر والسياحة بالأسواق الدولية والمؤسسات العاملة بقطاع السفر والسياحة العمانية. وذلك تمهيداً لإطلاق جميع خدمات المنصة خلال الربع الأخير من العام الجاري.

يشار إلى أن قاعة مجان تقع في قلب مطار مسقط الدولي، وتوفر حزمة متنوعة من وسائل الراحة التي تلبي الاحتياجات المختلفة للمسافرين. تعد هذه القاعة معياراً جديداً لمفهوم الضيافة في مطار مسقط الدولي، حيث تقدم خدماتها على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع. كما تضمن قاعة مجان خدمات ومرافق متسقة ذات جودة عالية تتناسب مع أذواق جميع المسافرين.

تعكف مجموعة عُمران على ترجمة الخطط الهادفة إلى إثراء القطاع السياحي في السلطنة وتحقيق النمو المستدام له من خلال تبني مجموعة من المبادرات المبتكرة وإنشاء شراكات إستراتيجية مع مختلف الشركاء، إلى جانب إيجاد المزيد من الفرص للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والعمل بشكل وثيق مع المجتمعات المحلية.