وزارة التراث والسياحة ومجموعة عُمران توقعان اتفاقية إدارة وتشغيل وتوظيف قلعة وواحة بهلاء سياحيًا

وقعت وزارة التراث والسياحة اليوم اتفاقية مع الشركة العمانية للتنمية السياحية (مجموعة عُمران) لإدارة وتشغيل وتوظيف قلعة وواحة بهلاء بمحافظة الداخلية.

وتأتي هذه الخطوة استكمالا للجهود الرامية إلى تعزيز السياحة الثقافية وتنشيط المواقع التاريخية سياحياً لتحقيق التنمية السياحية المستدامة وفقًا لتوجهات الاستراتيجية الوطنية للسياحة ٢٠٤٠م.

وقع الاتفاقية كل من سعادة المهندس/ إبراهيم بن سعيد الخروصي وكيل وزارة التراث والسياحة للتراث، والمهندس/ محمد بن سالم البوسعيدي رئيس مجلس إدارة مجموعة عُمران، وذلك في مقر الوزارة بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.

تضمنت بنود الاتفاقية منح مجموعة عُمران حق الإستفادة السياحية لموقع قلعة وواحة بهلاء لمدة خمس عشرة سنة، بما في ذلك المساحات الداخلية والخارجية للموقع.

وبهذه المناسبة، صرح سعادة المهندس/ إبراهيم بن سعيد الخروصي وكيل وزارة التراث والسياحة للتراث: “تحظى قلعة بهلاء بمكانة خاصة في تاريخ السلطنة، حيث تعتبر أولى المعالم في السلطنة التي تم إدراجها ضمن قائمة التراث العالمي بعد اعتمادها من قبل منظمة اليونيسكو في عام ١٩٨7م، وتعد من الوجهات التراثية والثقافية الرئيسية التي تستقطب الزوار والسياح من مختلف أنحاء العالم”.

وأضاف سعادته: “ستساهم هذه الاتفاقية في تنمية القطاع السياحي في السلطنة، عبر تحفيز القطاع ليكون رافداً مهماً للاقتصاد الوطني. وانطلاقاً من مكانة قلعة بهلاء كصرح حضاري ومعلم سياحي بارز، يمثل التعاون مع مجموعة عُمران خطوة داعمة لإدارة وتسويق المواقع التاريخية والثقافية، لإثراء التجارب والمنتجات السياحية عبر الاحتفاء بالموروث الثقافي وفقًا لأعلى معايير الجودة واستقطاب المزيد من الزوار من داخل وخارج السلطنة”.

من جانبه، صرح المهندس/ محمد بن سالم البوسعيدي، رئيس مجلس إدارة مجموعة عُمران قائلاً: “تأتي الاتفاقية استكمالًا للتعاون القائم والنجاحات التي حققتها مجموعة عُمران في تولّي مسؤولية إدارة وتشغيل عدد من المواقع التراثية والجيولوجية والبيئية، حيث تلعب المجموعة دوراً إستراتيجياً في صناعة تجارب ومنتجات سياحية جديدة بالتعاون مع القطاع الخاص سعياً لتعظيم العوائد الاقتصادية والاجتماعية المرجوة والترويج للكنوز الحضارية والطبيعية التي تزخر بها البلاد بصورة مبتكرة”.

وأضاف:”ومن المأمول أن تثمر هذه الاتفاقية في تعزيز الجوانب التشغيلية لهذا الموقع التاريخي الفريد، وبناء عليه ستقوم مجموعة عُمران بالتعاون مع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتولي المهام التشغيلية للمرافق التابعة لقلعة وواحة بهلاء بما يتماشى مع جهود المجموعة لتعزيز القيمة المحلية المضافة عبر التعاون الوثيق معها لتنمية القطاع السياحي الواعد بالسلطنة. حيث سيشمل نطاق التعاون التشغيلي تطوير التجارب السياحية المقدمة من خلال تطوير المرافق والخدمات في أروقة القلعة والمنطقة المحيطة بالواحة وتوظيف وإبراز المفردات التراثية والثقافية التي تشتهر بها ولاية بهلاء”.

وتجدر الإشارة أن مجموعة عُمران تعنى بإدارة عدد من المواقع والوجهات التراثية والبيئية والجيولوجية، منها قلعة نزوى وكهف الهوته ومحمية رأس الجنز للسلاحف. وتعمل المجموعة بشكل حثيث على تحفيز فرص الاستثمار لتشغيل هذه المواقع مع القطاع الخاص لتعزيز القيمة المحلية المضافة من خلال إيجاد فرص العمل المباشرة وغير المباشرة للكوادر الوطنية وتوريد السلع والخدمات السياحية المحلية والتعاون مع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، إلى جانب استحداث المبادرات التي تصون الطبيعة والثقافة والمجتمعات المحلية لدعم الاقتصاد المحلي وتحقيق التنويع الاقتصادي.

    

Leave your thought