Press Release

مجموعة عُمران تظفر بشهادة «ليد الذهبية» عن فندق دبليو مسقط

September 1, 2020

حصد فندق دبليو مسقط الذي يندرج ضمن محفظة أصول الضيافة الفندقية المملوكة لمجموعة عُمران – الذراع الحكومية التنفيذية لتطوير القطاع السياحي في السلطنة – مؤخراً على شهادة ليد الذهبية للريادة في تصاميم الطاقة والبيئة التي تصدر من المجلس الأمريكي للمباني الخضراء.

ويعد دبليو مسقط خامس مشاريع مجموعة عُمران الحائزة على شهادة ليد لتصميمات الطاقة والبيئة في مختلف محافظات السلطنة، حيث حقق هذا الانجاز سابقاً كل من منتجع أليلا الجبل الأخضر، ومنتجع أتانا مسندم، ومركز عمان للمؤتمرات والمعارض (الحزمة الثانية-مركز المعارض) وفندق كراون بلازا مسقط -مركز عمان للمؤتمرات والمعارض.

 

ويأتي هذا الانجاز لفندق دبليو مسقط بعد أن استوفى المشروع كافة اشتراطات ومتطلبات شهادة ليد ضمن فئة المشاريع الجديدة من خلال تطبيق أعلى ممارسات الاستدامة البيئية في جوانب مختلفة تشمل كفاءة استخدام المياه، واستخدام مواد صديقة للبيئة، وتبني تكنولوجيا مبتكرة تهدف إلى ترشيد استهلاك المياه.

وحول هذا الإنجاز، قال ستيوارت أنجرام نائب الرئيس (أول) إدارة التطوير بمجموعة عُمران: “يعد دبليو مسقط بمفرداته المعمارية أيقونة فندقية مميزة تجسد معنى الرفاهية والفخامة، وإننا نفخر بتحقيق هذا الإنجاز الذي يرسخ ريادة مجموعة عُمران في مجال التطوير المستدام، ويكرس  مساعيها لصناعة تجارب سياحية متفردة تراعي الجوانب البيئية والمقاييس العالمية في الاستدامة”.

وأضاف: “ترتكز مشاريع مجموعة عُمران على منهج الاستدامة، ويتمثل ذلك من خلال الالتزام بتطبيق أعلى المعايير المتعلقة بالصحة والسلامة والبيئة والتي تهدف إلى الحد من التأثيرات السلبية على الموارد الطبيعية للسلطنة. كما يعكس حصولنا على شهادة ليد الذهبية الجهود الحثيثة والمستمرة للمجموعة في إنشاء بنية أساسية مستدامة للمستقبل السياحي الواعد في السلطنة.

يستعرض فندق دبليو مسقط في تصميمه أعلى درجات الاستدامة البيئية، حيث صُمم الفندق بشكل يراعي الاستفادة من مياه الأمطار، ويحتوي على أنظمة صرف صحي عالية الكفاءة، ومواد ذات بصمة كربونية منخفضة، بما يساهم في ترسيخ مفهوم المباني الصديقة للبيئة، وعلاوة على ذلك، تلتزم مجموعة عُمران باستخدام الحد الأدنى من المواد البلاستيكية وتقليل إستخدام المواد الورقية في المبنى، ولا تقتصر تطبيقات الاستدامة على جوانب البناء والتصميم والعمليات التشغيلية فقط، بل يسعى الفندق أيضا إلى تعزيز وعي الموظفين والزوار وتشجيعهم لتبني الممارسات الصديقة للبيئة.

من جانبه، قال جيرالد شيفاسون المدير العام لفندق دبليو مسقط: “أضحت الاستدامة اليوم ذات أهمية جوهرية في مختلف ممارساتنا، حيث نحرص في دبليو مسقط على المساهمة بشكل إيجابي في الحفاظ على البيئة. “وأردف قائلاً: “تتمتع السلطنة بمقومات طبيعية متفردة، الأمر الذي يحثنا على السعي لتطبيق ممارسات مستدامة والإسهام في صون البيئة بشكل أكبر في عملياتنا التشغيلية ومن خلال تعاوننا الوثيق مع مجموعة عُمران.”

أرست مجموعة عُمران نموذجاً متفرداً في التطوير المستدام من خلال تطبيقها لمعايير الأبنية الخضراء في مختلف المشاريع.، كما تلتزم الشركة بتطبيق معايير واشتراطات ليد بمختلف فئاتها في كافة مشاريعها المنجزة أو تلك التي قيد التنفيذ، حيث تخضع المشاريع إلى برنامج تقييمي صارم وفق الضوابط المحددة من قبل المجلس الأمريكي للأبنية الخضراء. وتضم المشاريع المنجزة قيد التقييم حالياً فندق جي دبليو ماريوت مسقط ومبنى شركة عمانتل في مجمع الأعمال بمدينة العرفان والتي تم إنشاؤها وفقاً لمعايير ومقاييس شهادة ليد العالمية.

وتجدر الإشارة إلى أن شهادة ليد تمنح بواسطة المجلس الأمريكي للمباني الخضراء تأكيدا على الالتزام بالحفاظ على البيئة وتطبيق الاستدامة، وذلك بهدف إنشاء مشاريع موفرة للتكاليف وصديقة للبيئة وعالية الكفاءة، كما تعد الشهادة مقياساً عالمياً مهماً في مجالي الاستدامة والريادة البيئية.

  •  
  •  
  •