يتكون فريق الإدارة العليا لشركة عُمران من نخبة متنوعة من الكفاءات التي تمتلك خبرات واسعة على المستويين  المحلي والعالمي.

هاشل بن عبيد المحروقي

يمتلك هاشل المحروقي خبرات تراكمية لعقدين من الزمان في إدارة الاستثمارات في قطاعات السياحة واللوجستيات والنفط والغاز. وخلال مسيرته المهنية الحافلة، عمل لمدة 10 سنوات في إدارة مجموعة من مشروعات التطوير العقاري والإستثمارات السياحية.

وشغل المحروقي عددًا من الوظائف آخرها مدير أول لاستثمارات المشاريع العقارية في جهاز الاستثمار العماني، ورئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة يتي للتنمية السياحية، ورئيس اللجنة التنفيذية وعضو مجلس الإدارة في شركة أساس، بالإضافة إلى عضوية عدد من مجالس الإدارة واللجان المرتبطة بها في استثمارات جهاز الاستثمار العماني العقارية في كل من المملكة المتحدة والجمهورية الألمانية، تزامنت مع إدارة محافظ استثمارية عقارية محلية ودولية تصل قيمتها مليار ريال عماني في قطاعات الضيافة والترفيه واللوجستيات والتجزئة والمشاريع متعددة الأغراض. كما أدار هاشل مشاريع استقطاب استثمارات أجنبية مباشرة تقدر بعشرات الملايين.

وفي منصبه الحالي كرئيس تنفيذي لمجموعة عُمران، يتولى المحروقي مهمة إدارة دفة المجموعة لتحقيق توجهاتها الاستراتيجية وإثراء جهود التطور والتقدم والنماء للقطاع السياحي، علاوة على تعزيز إمكانات المجموعة والشركات التابعة لها ومحفظتها الواسعة من الأصول والاستثمارات السياحية في ربوع السلطنة بما يتوافق مع توجهات جهاز الاستثمار العماني الرامية إلى تعظيم عوائد الاستثمار وتحقيق القيمة المحلية المضافة. حيث تنسجم هذه التوجهات مع أهداف رؤية عُمان 2040 التي تركز على جذب الاستثمارات السياحية وتنمية المشروعات الرائدة وتحقيق عوائد اجتماعية واقتصادية للسلطنة.

يمتلك هاشل المحروقي مؤهلات أكاديمية ومهنية متعددة، أبرزها ماجستير إدارة الأعمال من جامعة السلطان قابوس، وشهادة برنامج القادة الصاعدين من كلية أتش إي سي الفرنسية للأعمال، وشهادة برنامج قيادة القطاع العقاري من كلية هارفارد للأعمال، وشهادة برنامج القيادة التنفيذية من كلية إنسياد الدولية للأعمال، بالإضافة إلى العديد من الشهادات المهنية والمتخصصة في مجالات الاستثمار العقاري والإدارة.


قيس بن زاهر الحوسني

انضم قيس الحوسني إلى مجموعة عُمران في عام 2013 كرئيس لمكتب الرئيس التنفيذي، وقد شغل مؤخرًا منصب نائب الرئيس  للشؤون الحكومية والمؤسسية للإشراف على عدد من الأقسام التي تحافظ على حضور وسمعة العلامة التجارية في عُمران ، بالإضافة إلى ضمان إدارة بروتوكولية قوية وتواصل خارجي مع جميع الجهات الحكومية ذات الصلة وأصحاب الأعمال ، بما في ذلك كبار الشخصيات وكبار التنفيذيين في كل من الحكومة والقطاع الخاص.

خلال رحلته المهنية التي امتدت 18 عامًا ، اكتسب الحوسني خبرة تراكمية تغطي مجالات متعددة تشمل التمويل والتدقيق وإدارة الموارد البشرية والإدارة والعلاقات العامة والمناقصات وإدارة العقود. ومن المناصب الرئيسية التي شغلها هي: مدير عام جمعية الباطنة للتنمية (BDA) ، مدير الشؤون العامة في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ، وقد انتخب سابقاً كعضو في مجلس الشورى خلال الفترة (1994-1997).

يحمل قيس الحوسني شهادة البكالوريوس في الدراسات الليبرالية من جامعة سياتل.


حسين بن نور البلوشي

تخرج حسين البلوشي من جامعة فكتوريا الأسترالية حاملاً شهادة الماجستير مع مرتبة الشرف بالدرجة الأولى في تخصص التطوير المؤسسي وإدارة التغيير. شرع مسيرته المهنية ببلدية مسقط ومنذ ذلك الحين أخذت قدراته المعرفية والعملية بالتطور ليرتقي من خلالها تدريجياً في السلم المهني. ويتميز حسين بتفانيه في العمل وإلتزامه التام تجاه مهماته، كما يملك سجل حافل من الإنجازات، الأمر الذي مكنه من إكتساب معرفة واسعة في مجال عمله وثقة عالية لاتخاذ القرارات المهمة.

استهل البلوشي مشواره المهني في بلدية مسقط، حيث تدرج في السلم الوظيفي ليصل إلى منصب اختصاصي أول بمستوى مدير دائرة في مجال التطوير المؤسسي والتغيير، كما شارك أيضاً في المراحل الأولية لإعداد مشروع الموج مسقط، وشركة خدمات مياه الصرف الصحي (حيا للمياه)، وشركة إدارة النفايات الصلبة (بيئة). علاوة على ذلك، لعب حسين دوراً جوهرياً في العديد من اللجان الإدارية والاستشارية في بلدية مسقط وغيرها من الجهات الحكومية بالسلطنة، كما كانت له مشاركة كعضو في مجلس تنفيذي فني بالجمهورية البولندية. بالإضافة إلى ذلك فأن له عضوية مع العديد من المؤسسات الخارجية العالمية كمؤسسة SHRM بالولايات المتحدة الأمريكية، وCIPD بالمملكة المتحدة، جامعة INSEAD العالمية بسنغافورة.

إنضم حسين البلوشي إلى شركة عُمران في شهر فبراير لعام 2009 حيث قاد مهمة إنشاء عدداً من أقسام خدمات الدعم والمساندة وأشرف على إدارتها، وتدرج عقب ذلك في المناصب القيادية ليصبح نائب الرئيس (أول) للخدمات المساندة المشتركة لمجموعة عمران، والتي تتضمن عدة دوائرة لتقديم مختلف الخدمات لشركات المجموعة.

تتمحور مهام البلوشي في عمران حول الإشراف على عملية تنسيق وتوطيد العلاقات بين شركة عُمران والشركات التابعة لها، وذلك بدراسة وتطوير عمليات الشركة مع الحرص على إنسيابيتها لهدف تحقيق أفضل النتائج المرجوة في تخفيض وترشيد الإنفاق المالي العام للشركة، مع ضمان الاستفادة الكاملة من الكوادر الإدارية والفنية التابعة لشركة. بالإضافة إلى ما سبق، يعمل حسين بالتنسيق مع فريق إدارة الأصول (ضيافة) في العديد من الجوانب الإدارية والتخصصية المتعلقة بالفنادق التابعة لشركة عمران، ويمثل شركة عمران كعضو مجلس إدارة في بعض الشركات التابعه لها وذلك لكونه أحد أعضاء الفريق التنفيذي للشركة وبحكم وظيفته الحالية.

تطوير المواهب الوطنية الشابة يحظى لإهتمام كبير لدى حسين البلوشي، حيث انه يرى أن الإرتقاء في السلم الوظيفي للموظفين الجدد لن يتأتى إلا بالعمل الدؤوب، والرغبة الصادقة في التعلم، وإكتساب مهارات جديدة، مع إظهار الجدية في المسار المهني للمسؤولين بالعمل. ومن الناحية الأخرى فأنه يرى بأن مسؤولية تطوير مثل هذه الكفاءات العمانية الجادة وشحذ قدراتها، يقع على عاتق كل من لدية باع طويل في العمل وخبرات ثمينة، وذلك لتمرير دفة المعرفة والحصيلة الدراية الحرفية للأجيال القادمة، وذلك سعياً في خلق جيل جديد متميز ذو كفاءة عالية، لديه معرفة مكتسبة من الخبرات المهنية للإجيال السابقة والمسلحة بالتقنيات العلمية الحديثة في الإدارة العصرية، وذلك لضمان مستقبل مشرق للسلطنة.


صلاح بن سالم الغزالي

مع شهادة الماجستير في إدارة الأعمال وخبرة تزيد عن 16 عاماً في مجال العقارات والسياحة، يتمتع صلاح الغزالي بسجل ناجح في الاستثمار والاستراتيجية وتخطيط الأعمال عبر مستويات الإدارة المختلفة.

يعمل صلاح حالياً في منصب نائب الرئيس للشراكات التنموية وعلاقات المستثمرين في الشركة العمانية للتنمية السياحية عُمران ش.م.ع.م، الذراع التنفيذي لتطوير قطاع السياحة في سلطنة عُمان. حيث يشرف على مجموعة واسعة من الاستثمارات في مختلف ومشاريع الضيافة في جميع أنحاء السلطنة إلى جانب الخبرة في العمل مع الجهات المعنية الرئيسة في السياحة، وفرص الاستثمار في القطاع، والمشاركة مع مختلف أصحاب الشأن في مجال الضيافة الدولية.

قبل انضمامه إلى مجموعة عُمران، كان للغزالي دور فعال في التأسيس الناجح لشركة مجان للتطوير ش.م.ع.م( 65 مليون دولار أمريكي)، واحدة من أولى الشركات العقارية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في عمان في وقت لم يكن فيه المفهوم المتوافق مع الشريعة الإسلامية مدعوماً بعد في مجال الأعمال. العمل مع شركة مجان للتطوير لمدة عامين سمح له بتطوير خبرته في الاستثمارات العقارية والتعامل مع كبار المستثمرين واللاعبين الدوليين في سوق دول مجلس التعاون الخليجي. كان أول إنجاز كبير له كمدير تطوير الأعمال في الشركة هو صفقة استثمارية بقيمة 15 مليون دولار أمريكي حققت عائداً بنسبة 60٪.

قام صلاح ببناء خبرة تراكمية في الاستثمار بعد نجاحه لمدة 8 سنوات في الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء)، مما مكنه من إنشاء شبكة مهنية قوية وتنمية علاقات عمل ممتازة مع صناع القرار رفيعي المستوى في الحكومة والشركات الرئيسية الأخرى في القطاع الخاص. المجال الذي ركز عليه بشكل أساسي كان هو الترويج للاستثمار الأجنبي المباشر في قطاع العقارات والسياحة. خلال هذه الفترة، قاد فريق تطوير استراتيجية الاستثمار لتحديد قطاعات الفرص والمشاريع المحتملة في السلطنة، بالإضافة إلى إقامة شراكات ناجحة بين عدد من المستثمرين الدوليين والشركات المحلية.

بالإضافة إلى دوره النشط في عُمران، صلاح هو العضو المنتدب لشركة يتي للتنمية السياحية ش.م.ع.م ، ومدير الاستثمار في Iskan International Projects FZC  وهو صندوق عقاري مقره رأس الخيمة، وكلاهما يمتلك حصة من قبل عُمران. كما أنه يمثل عُمران كعضو مجلس إدارة وعضو في لجان التدقيق في العديد من المشاريع المشتركة ضمن المجموعة.

في عام 2016، تخرج صلاح من البرنامج الوطني للرؤساء التنفيذيين، وهي مبادرة يتم تنظيمها تحت رعاية ديوان البلاط السلطاني، تهدف إلى تطوير الجيل القادم من القادة العمانيين والرؤساء التنفيذيين للقطاع الخاص.


سيف بن علي الهنائي

لعب سيف الهنائي – الحاصل على درجة البكالوريوس في الهندسة المعمارية من جامعة أوكلاهوما بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1990- دوراً مهماً في مجال الهندسة المعمارية والتصميم في السلطنة لأكثر من 25 عاماً.

كان للهنائي دور أساسي في فوز بلدية مسقط بثلاث جوائز مهمة في الجولة الخامسة من جائزة منظمة المدن العربية في عام 1994. كما أسهمت إمكانياته القيادية في حصول بلدية مسقط على عدة جوائز منها، المركز الأول لمبنى المقر الرئيسي للبلدية في فئة الهندسة المعمارية، والمركز الأول للمشاريع التجميلية للمدن والمركز الثاني في هندسة المناظر الطبيعية والحدائق العامة.

بعد أن عمل لأكثر من 14 عامًا في أقسام مختلفة وكعضو محوري في خلية التصميم المركزية في بلدية مسقط – ديوان البلاط السلطاني، تم تعيينه في منصب مدير عام الحدائق والمتنزهات العامة والمشرف العام لقسم التصميم المركزي في عام 2004. وبعد ذلك اغتنم سيف بن علي بن ناصر الهنائي الفرصة ليصبح نائب رئيس التطوير في المدينة الزرقاء بين عامي 2007 و2010، حيث أشرف على التطوير، وعمل كمسؤول مع استشاريي المشروع. والوزارات والهيئات الحكومية والأطراف الأخرى المرتبطة بتنفيذ المشروع.

وفي عام 2012، انضم الهنائي إلى مجموعة عُمران كنائب أول للرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي لمشروع مدينة العرفان الحضري – المشروع الذي يشكل مركزاً جديداً في قلب العاصمة مسقط وبالقرب من مطار مسقط الدولي ويرتبط بالطرق الرئيسية المركزية في مسقط

يشغل سيف حالياً منصب نائب الرئيس التنفيذي أول لتطوير الأعمال حيث يساهم في تطوير أعمال الشركة ووضع مخططات لمشاريع استراتيجية لمجموعة عُمران في مختلف مناطق السلطنة وفق أعلى المقاييس ، كما عمل بشكل مباشر وفاعل مع فرق العمل المعنية بالقطاع السياحي في مبادرة (تنفيذ) لتحقيق أهداف برنامج التنويع الاقتصادي.


سعيد بن محمد القاسمي

انضم المهندس سعيد القاسمي إلى الشركة العمانية للتنمية السياحية (مجموعة عُمران) في يونيو 2009. وقد بدأ المهندس سعيد مشواره المهني في عام 1986 في بلدية مسقط حيث تقلًّد مناصب عديدةً كان آخرها منصب نائب المدير العام للشؤون الفنية إلى جانب قيادته لعدد من الفرق المنفذة لكبريات المشاريع مثل خصخصة مشروع مسقط لمياه الصرف الصحي، ومشروع تطوير الواجهة البحرية للعذيبة- الموالح، و برنامج إدارة النفايات الصلبة في مسقط، كما عمل أيضاً لدى الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال لمدة ست سنوات، و شركة سما دبي قبل انضمامه لشركة عُمران.

وبعد خبرة تراكمية في تنفيذ تلك المشاريع المهمة في مختلف المؤسسات تولى القاسمي قيادة دفة مشروع مركز عمان للمؤتمرات والمعارض منذ بدايته، الذي يعد أحد أكبر مشاريع  عُمران بمدينة العرفان.

أشرف المهندس سعيد على جميع الجوانب التطويرية للمشروع، ومنها التصميم والتخطيط، ويشمل ذلك جميع الأنشطة المتعلقة بتخطيط الأعمال والتطوير، وتخطيط المشروع، والتخطيط المالي والتجاري، والتصميم الهندسي وأعمال الإنشاء.  ويشغل القاسمي حالياً منصب نائب الرئيس التنفيذي أول لتطوير وإدارة المشاريع.

يحمل م. سعيد القاسمي درجة البكالوريوس في الهندسة المدنية من الولايات المتحدة الأمريكية،إضافة إلى درجة الماجستير في إدارة الأعمال.


زولتان كالي

زولتان هو خبير في الاستثمار العقاري حيث يتمتع بخبرة تزيد عن 20 عاماً في هذا المجال، وقد شغل سابقاً العديد من المناصب الإدارية والقيادية في مختلف الدول.

تتمثل خبرته الأساسية في الاستثمارات الفندقية وإدارة الأصول، لكن زولتان شارك بشكل مكثف في فئات الأصول العقارية الأخرى مثل المكاتب والمجمعات السكنية المتعددة الاستخدامات.

بدأ حياته المهنية في المنظمات الخيرية، ثم تابع عمله معKPMG ، حيث عمل لمدة عشر سنوات في فريق الضيافة والترفيه والسياحة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

قبل انضمامه إلى مجموعة عُمران، حيث يرأس وظائف إدارة الأصول والضيافة، عمل زولتان في صندوق الإحتياطي العام للدولة حيث كان مسؤولاً عن محفظة الضيافة المباشرة والصناديق العقارية.

زولتان، مهندس من خلال الخبرة، درس العلوم الاجتماعية وحصل على ماجستير في إدارة الأعمال من كلية ويذرهيد للإدارة كليفلاند أوهايو، كما أنه متخصص في المالية. وهو مدير أصول معتمد من كلية إدارة الفنادق بجامعة كورنيل.